ستاره غیر فعالستاره غیر فعالستاره غیر فعالستاره غیر فعالستاره غیر فعال
 

درس فقه آیت الله گنجی

جلسه ی هفتم

91/06/19

موضوع ::  
زمان حجم دانلود پخش
 
00:11:11 1.28MB دانلود

Audio clip: Adobe Flash Player (version 9 or above) is required to play this audio clip. Download the latest version here. You also need to have JavaScript enabled in your browser.

 

تقرير عربي:

الفقه ج7الأحد 19/6/91

المسألة 23: إذا لم يتمكّن من المباشرة جاز أن يستنيب، بل وجب

إن مراد السيد الماتن (ره) من الاستنابة هنا هو الاستعانة لا أن يتوضّأ غيره عنه نيابة کنيابة الحج، و لذا قال السيد الحکيم (ره): لا يخلو عبارته عن المسامحة في التعبير، و کيف کان فعلي العاجز عن المباشرة أن يتوضّأ بنفسه و لکن مع إعانة غيره بأن يأمر غيره بصبّ الماء على العضو أو إجرائه عليه، فيقع البحث عن الدليل على هذا الوجوب.

فنقول: إنّ الدليل تارة يکون على مقتضى القاعدة الأوّلية و أخرى على مقتضى القاعدة الثانوية وثالثة علي مقتضى الروايات فللبحث مراحل ثلاثة و لکن لا يخفى أنّ المسئلة متسالم عليها حتى من قبل ابن الجنيد فلم يخالف فيه أحد و لکن إذا أنکر أحد التسالم فيلزمه البحث عن هذه المراحل و أمّا من آمن بالتسالم کالسيد الحکيم (ره) فهومستغن عن المرحلتين الأوليىن و لکنه غيرمستغن عن المرحلة الثالثة و هو البحث الروائي لتشخيص حکم خصوصيات المسئلة، أمّا المراحل الثلاثة فهى ما يلي:

المرحلة الأولي: حکم الاستعانة مع العجز عن المباشرة على مقتضى القاعدة الأوّلية.

إنّ القاعدة الأوّلية تقتضى سقوط الواجب عن الذمّة بتعذّره أو تعذّر بعض خصوصياته و هذا بحکم العقل، مثلاً في زماننا هذا لا يمکن الذبح في منى فيسقط بحکم هذه القاعدة الأولية العقلية، إلّا أن يوجد دليل على بقاء الوجوب کقاعدة الميسور العامّة أو الخاصّة بباب الحج المستفادة من الموارد التى تعذّر بعض الخصوصيات بالنسبة إلى عمل و ورد الدليل بلزوم إتيانه بدون هذه الخصوصية کما في الوقوف بالمشعر عند الزحام الذى ورد الدليل بجوازه في المأزمين[7] و غير ذلک من الموارد العديدة فيستفاد منها أنّ أعمال الحج لا يسقط بتعذّر بعض الخصوصيات و أنّ المطلوب هنا متعدد أحدها الوقوف أو الذبح و الآخر وقوعه في المشعر أو في  منى فإذا تعذر الثانى فيبقى الأوّل علي الوجوب و ينتقل الوجوب إلى ما هو الأقرب إلى الخصوصية المتعذّرة، و لکن هذا يدخل في القاعدة الثانوية.

و في المقام أيضاً مقتضى هذه القاعدة الأوّلية سقوط وجوب الوضوء عند تعذّر المباشرة، و وجوبه بالاستعانة مخالف لهذه القاعدة.

 

تقرير فارسي:

 

آمار بازدیدکنندگان

140333
امروزامروز409
دیروزدیروز731
این هفتهاین هفته4119
این ماهاین ماه22322
کل بازدیدهاکل بازدیدها1403338

كانال تلگرام درس خارج

تقويم قمري