ستاره غیر فعالستاره غیر فعالستاره غیر فعالستاره غیر فعالستاره غیر فعال
 

 

درس فقه آیت الله گنجی

جلسه ی بیستم

90/07/16

موضوع :: الوضوء
زمان حجم دانلود پخش

00:40:48 9.34MB دانلود

Audio clip: Adobe Flash Player (version 9 or above) is required to play this audio clip. Download the latest version here. You also need to have JavaScript enabled in your browser.

تقریر فارسی
تقرير البحث

 

 

 

 

 

تقرير البحث

90/07/16
مع مراعاة الأعلى فالأعلى.
ای یجب ان یکون الارتماس مع مراعاة الاعلی فالاعلی، فما هو مراد السید الماتن من هذا الشرط، فهل المراد إدخال الید من طرف الأعلی و هو المرفق في الماء أو أنّ المراد إدخالها من طرف الأصابع بلا نیّة الوضوء ثمّ ینویه عند الإخراج جزءاً بعد جزء؟ ظاهر العبارة هو االأولی.
فما هو الدلیل علی اشتراط هذا الشرط؟
فتارة یکون المراد من هذا الشرط عدم جواز النکس فذکره متین لأنّه إذا أدخل یدیه من طرف الاسفل فی الماء فقد نکس فی الوضوء و النکس باطل کما مرّ. و ما اذا کان مراده من اشتراط غسل الأعلی فالأعلی ان لا یدخل اعلی الید و أسفلها معاً فی الماء فلا دلیل علی ذلک للاطلاقات و لا مقید لها لان المقید إمّا الوضوئات البیانیة فهی ساکتة لأنّ موردها الوضوء الترتیبی فلا تشمل محل الکلام، و إمّا الجملات التی وردت فی الوضوئات البیانیة کما قال لا یرد الشعر فلا یصدق هذا العنوان حیث ان الیدین قد ادخلت دفعة واحدة فی الماء و اما ما ورد لا یردّ الماء الی المرفقین ایضا لم یرد الماء الی المرفق فی هذا الفرض حیث انه ادخل یدیه دفعة واحدة.
نعم ما ورد فی صحیحة علی بن یقطین:  وَ اغْسِلْ يَدَيْكَ مِنَ الْمِرْفَقَيْنِ كَذَلِك‏ فالمقصود منه نفی النکس لا انه یجب الغسل من المرفقین و ان لم یستلزم النکس.
فاذا ادخل یدیه فی الماء دفعة واحدة صح الوضوء لعدم صدق الغسل منکوسا علی هذا الوضوء.
لكن في اليد اليسرى لا بدّ أن يقصد الغسل حال الإخراج من الماء حتى لا يلزم المسح بالماء الجديد بل و كذا في اليد اليمنى.
إنّ المستفاد من الروایات هو عدم جواز المسح بالماء الخارجی بل یجب مسح الرأس و الرجلین ببلّة الوضوء و هذا هو المشکلة الاساسی في الوضوء الارتماسی و هو ان الیدین عند اخراجهما من الماء یتصل بهما ماءً جدیداً غیر ماء الوضوء فلا یصح المسح به.
فعالج السید الماتن هذه المشکلة بطریقین الاوّل: بان ینوی الوضوء عند اخراج الیدین من الماء. الثانی: أن یبقی شیئا من الید الیسری فیغسله بالید الیمنی فیکون الماء الباقی علی الید الیسری من ماء الوضوء.
و هنا طریق ثلث لم یذکره السید الماتن و هو أن ینوی الغسلة الاولی عند الادخال و ینوی الغسلة الثانیة عند اخراج الیدین من الماء.
ثم إنّه قد وقع النّقاش فی کلام السید الماتن من ناحیتین:
الاولی: ما عن السید الخویی (ره) بناء علی مبناه في دلالة الأمر بفعل و هو أن الظاهر من أي أمر متعلق بأي فعل من أفعال المكلفين إنما هو الإيجاد و الاحداث أعني إيجاد متعلقاته و إحداثه بعد ما لم يكن دون الإبقاء و الاستمرار فکفایة الابقاء خلاف الظاهر فیحتاج الی دلیل فمثلا قد ورد فی الشرع أنّ الواجب عند استماع آیة السجدة هو السجود فالظاهر منه لزوم احداث السجدة فاذا کان الشخص فی السجود فسمع آیة السجود فیجب أن یرفع رأسه من السجود ثم یسجد مرة ثانیة.
و هکذا نظیر ما اذا ارتمس الشخص فی الماء و نوی الغسل الواجب فقد تحقق الغسل و اما اذا کان الشخص فی الماء و اراد ان یغتسل فیجب ان یخرج جزئا من بدنه من الماء ثم یدخله و ینوی عند ذلک الغسل لیحدث الارتماس لجمیع البدن و کذلک فی غسل المتنجس بالبول فیجب احداث الغسل مرتین فلا یکفی استمرار الغسلة الاولی.
نعم قد یعلم فی بعض الموارد أنّ الغرض من التکلیف قد یتحقق و ان لم یحدث العمل فمثلا اذا کانت یدیه فی الماء فامره المولی بغسل الیدین للتنظیف فیکفی استمراره و لایجب اخراج الیدین من الماء و احداث الغسل لان الغرض من هذا الامر هو ازالة الاوساخ من الیدین و هذا الغرض حاصل بمجرد ابقاء الیدین فی الماء و اخراجها من الماء.
ففي محل الکلام لا یتحقق احداث الغسل اذا کانت یده فی الماء ثم یخرجه من الماء و ینوی عند ذلک تحقق الوضوء لان هذه الغسلة لا تعد غسلةً للوضوء لانه استمرار للغسلة السابقة التی لم تکن بنیّة الوضوء لبقاء الید فی الماء کما لا تعدّ غسلة ثانیة مستحبة لو نوی الغسلة الاولی بالإدخال لانها استمرار للغسلة الاولی فعلی کلا التقدیرین الماء الملاصق للید عند اخراجها من الماء یعد ماء خارجیاً .
الثانیة:  قد اشکل السید البروجردی (ره) فی تعلیقته علی العروة قائلاً إنّ الإخراج لیس غسلاً جدیداً بل هو إنهاء للغسلة الأولی فتکفی نیة الغسل عند الإدخال فلا یحتاج إلی نیّة الغسلة الجدیدة عند الإخراج فهذا الوضوء صحیحٌ و إن نوی الوضوء عند الادخال .
و الحق ان هذا الکلام متین و أقرب الی الارتکاز العرفی فلا حاجة الی تجدّد النیة عند اخراج الید من الماء.

 

 

 

تقریر فارسی

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بر فرمایش سید اشکال شده
تنقیح : ایشان ادعی فرموده که هرگاه حکمی به فعلی تعلق گرفت ظاهرش این است که احداث شرط است نه ابقاء فرموده اند که هر گاه آیه سجده را شنیدی سجده کن اگر در حال سجده آیه سجده شنیده شد باید سجده دیگری انجام دهد اگر داخل باشد تا کمر با رفتن زیر آب رمس صدق می کند و احداث شد اما در غسل ترتیبی اگر داخل آب باشد باید خارج شود .
؟؟؟

آمار بازدیدکنندگان

151245
امروزامروز379
دیروزدیروز1160
این هفتهاین هفته4614
این ماهاین ماه15915
کل بازدیدهاکل بازدیدها1512452

كانال تلگرام درس خارج

تقويم قمري